أيها الفيسبوكيون ..في15 آذار آمنوا بالوطن واكفروا بالأحزاب

يا شباب الحرية، يا من علمتمونا كيف نفضل الحب على الكره، يا من علمتموني أنا شخصيا كيف أرى ضحية حماس من فتح في الضفة قبل أن أرى ضحية فتح من حماس في غزة، فالوطن عندكم ليست حدوده جغرافية بل قلبية..

أقول لكم كلنا نعتمد عليكم، كلنا نعتمد على استقلاليتكم وأتمنى منكم – فأنا لست لي سلطة عليكم- ألا تقبلوا أي مجموعات حزبية، فالروعة والبياض والنقاء يكمن فيكم لأنكم مستقلون، لأنكم مكافحون لأنكم عصاميو الكلمة والشيكل والروح والعقل، فلا تدعوا من هم غير قادرين على الحشد أن يركبوا جهودكم، اعملوا لوحدكم، نحن نؤمن فيكم لأنكم وحدكم آمنتم بالتغيير وليس لأن رئيس حزب فلان أو مسؤول إقليم فلان اجتمع معكم أو أبلغكم كيف تحبون الوطن، نؤمن فيكم لأنكم الفيسبوكيون الذين عرفوا كيف يحشدون في العالم الافتراضي دون أي ورش عمل مسبقة بل ناصرتم ونجحتم.

تلك الأحزاب الميتة تذكرت فجأة أن هناك تكنولوجيا، تذكرت أن الإيميل أصبح موضة قديمة، وبدأت تؤمن بالفيس بوك..أما أنتم فلكم شرف التغيير والخطوة الأولى والكلمة الأولى دون أي لدغ في الحروف الأبجدية..فلا تتراجعوا وارفضوا ما خدعونا به، لأن الحزب لا يأتي قبل الوطن، والدين لا يأتي قبل الوطن.

15 آذار لكم وحدكم لتضعوا قواعد فلسطين المستقبل، ولرفع علم فلسطين، وليس للأعلام الحمراء والخضراء والصفراء مطرح في ذاك الزمان والمكان، لأنه ليس يوم الولاء للحزب، ولا لاستعراض الفصائل، بل هو يوم حب لفلسطين فقط ومن أجل فلسطين كي يصبح الحلم حقيقة، الحلم الذي خدعونا بقولهم أنه تحقق في أوسلو، ثم بعد سنوات عديدة خدعونا حين قالوا أنه تحقق في اتفاق مكة، الحلم الذي يجمع بين المواطن العادي، وسائق التاكسي، والعاملة وربة البيت، والقائد والعامل، والمتدين والعلماني والمسيحي والمسلم..حلم الوطن والوحدة الوطنية..

أيها الفيسبوكيون اعملوا جهدكم ولا تدعونا نترك الوطن ونهاجر..يكفي من هاجر منا إلى بلاد الشتات والضياع..لا تدعوا ما حدث في حزيران 2007 هو الوجه الوحيد للوطن لأنه الوجه القبيح، لا تدعوا الانتهاكات اليومية التي يتنافس طرفا الضفة وغزة على فعلها في مسلسل انتقام مستمر هي يومياتنا الوحيدة، فنحن بعدها لم نعد نرى السعادة، ولا الوطن ولا فلسطين..

أيها الفيسبوكيون انفصلوا دون ضجيج عمن تشعرون أنه يستغلكم وكونوا وحدكم، فلن تكونوا اليتامى، لأن فلسطين أمكم والجندي المجهول أبوكم، اكفروا بالأحزاب الفلسطينية التي دمرتنا والتي جعلت يوما للشهيد الجبهاوي ويوما للشهيد الحمساوي وآخر للشهيد الفتحاوي..قاطعوهم ولا تبوسوا أقدامهم فهم من يحتاجون إليكم، إن الكفر بالأحزاب الفلسطينية هو الإيمان بالوطن في هذا الزمان..

انظروا اليوم كيف علّمتم الشعب أن يتكلم عن الانقسام دون أن يخاف، انظروا اليوم كيف كل إذاعة وجريدة حزبية سباقة لتدعوكم بدعوى دعمها للوحدة الوطنية، لكن هدفها تسلق الموجة ببث صبغتها، لا تحزنوا ..لا تُحبَطوا من هؤلاء لا تدعوهم يزعجونكم لأنهم ضجيج الذباب في عاصفة التغيير.انتم المنبر والإذاعة والخطاب نفسه، قولوا لي ماذا فعلت هذه الأحزاب طوال عقود لنا نحن الشباب؟ ماذا فعلت لفلسطين؟ هل تجدون بينهم تنافسا غير التنافس والشجار على حصصهم، ومنافعهم ومصالحهم، ونسب تشغيل أبنائهم، وعدد صواريخهم العمياء، هل فعلوا شيئا للشباب غير أنهم عمقوا شق الحب بينهم فاختلفوا على فلسطين واحدة ؟ كُلاً منهم يثقف شبابه ثقافة ضيقة وتعبئة حزبية لا تجعله يرى سوى بقعة ضوء حزبه والباقي ظلمة ظلماء، فيصبح الحزب أغلى من صلة الدم، بل أغلى من العقل، أما الانتماء لكل فلسطين لم نعد نرضعه مع حليب أمهاتنا بل بطعم حليب أحزابنا….

اخرجوا من ثوب العادات السياسية والشعارات الحزبية وانعزلوا لأنكم ستنعزلون عن الألف ولن تنعزلوا عن المليون ألا وهم الشعب..القوة في الشعب وليس في الحزب..انفصلوا عن كل حزب خلفه الدعم اللوجستي، وابقوا انتم الغرباء الملاحقون في زمن التكتلات، والهاربون من الابتزاز، لتقضون نهاركم في الشوارع وليلكم في ما يشبه الاصطبلات ليس فيها حتى ما تأكلون..

ابقوا الثوار..ابقوا الورود البرية التي خرجت فجأة من الأرض بعد مطر طال انتظاره..

لا تكونوا هبة منمقة لحزب لم يخرج صوته منذ الأزل ويحتاجكم ليتخلص من حشرجة حنجرته، لا ترضوا أن تكونوا ثورة جنائزية لأحزاب توفت وتحتاجكم لتعطوها قبلة الحياة..لا تقبلوا أن تكونوا ديكورا إعلاميا ووطنيا وإلكترونيا..

لا تترجوا الإعلام ولا الإذاعات ولا المؤسسات الجبانة التي فجأة تذكرت أن هناك مدونين ملاحقون أبدعوا ثورة 15 آذار..كونوا أنفسكم وفقط، وهم سيترجونكم.. يكفي أن الشعب كله مؤمن بكم..يكفي أنكم أصبحتم وطن لمن لا وطن له، وطن غير المتحزبين والضحايا والمظلومين والفقراء وغير المسموعة أصواتهم من الرجال والنساء والأطفال وكبار السن ليهتفوا يومها بكل ثقة: الشعب يريد إنهاء الانقسام.

محبتي لكم وايماني بكم

أسماء الغول

10-3-2011

 

Advertisements

17 تعليق to “أيها الفيسبوكيون ..في15 آذار آمنوا بالوطن واكفروا بالأحزاب”

  1. Bashar Says:

    نعاني من حرقة الفطام لأننا لم نرضع إلا من حليب فلسطين / غير محزبين بأي لون و لا راية تعلو فوق راية الوطن

  2. معتز ابو الجبين Says:

    كلامك يعبر عن وجهه نظري من السنوات السابقة وكلام رائع

  3. Ashraf Hamad Says:

    كلمات قوية .. اتمنى أن تصل إلى أهلها ويعوا معانيها

  4. S.A.E.N Says:

    سامحنا يا وطـن

  5. BelalDarkness Says:

    يسقط الإنقسام و تعيش فلسطين
    نعم اتوحيد سلاح المقاومة , ولا لتحزيب المقاومة و تسليح الأحزاب

  6. متشرّد Says:

    وأرجوكم، لا تدعوا الاحزاب تتسلق على أكتافكم، أنتم اليوم أعلى، وصوتكم اليوم أجلى، ومن جبينكم العالي هذا سيطلّ الصبح، لا تصدّقوهم، دعوهم يركضوا وراكم وليلهثوا، لا تصدّقوهم!

  7. علي اليعقوبي Says:

    قولوا لي ماذا فعلت هذه الأحزاب طوال عقود لنا نحن الشباب؟ ماذا فعلت لفلسطين؟ هل تجدون بينهم تنافسا غير التنافس والشجار على حصصهم، ومنافعهم ومصالحهم، ونسب تشغيل أبنائهم، وعدد صواريخهم العمياء، هل فعلوا شيئا للشباب غير أنهم عمقوا شق الحب بينهم فاختلفوا على فلسطين واحدة ؟ كُلاً منهم يثقف شبابه ثقافة ضيقة وتعبئة حزبية لا تجعله يرى سوى بقعة ضوء حزبه والباقي ظلمة ظلماء، فيصبح الحزب أغلى من صلة الدم، بل أغلى من العقل، أما الانتماء لكل فلسطين لم نعد نرضعه مع حليب أمهاتنا بل بطعم حليب أحزابنا….

  8. الامام Says:

    لا ادري من اين تقتبسون المستطلحات الفتاكه “الفيسبكيون” الا تدري ان بهذا المستطلح قد اعدمتي 90 % من شرائح الشعب فلاحيه وعماله وجهلته وتجاره , ام انكم تمتهنون صنع الكلام ,اين فلسطينيو 48 اين فلسطينو الخارج من هذه الدعوة , لماذا لا نعطي كل حق حقه ام ان فلسطين اليوم هي غزه وبضع سنتيمترات من الضفه الغربيه , ولم الهجوم الغير المبرر على حركه سطع نجمها عبر الديموقرطيه التي تنادون لها , لما لا نقول كلمه حق ونظهر امام شاشات التلفاز لنقول الشعب يريد اسقاط مشروع اوسلو ومشروع ابو مازن ومشروع سلام فياض , من الاجدر بالتظاهر ضده سبب الانقسام ام طرف فرض عليه الانقسام , هل اوسلو وزمرتها ومناصيرها يريدون انها الانقسام ؟؟؟ هناك بعض المستشرقين الذين اخذو من مفهوم الحريه شيئا وتركو اشياء ومنهم من ادعى الثقافه وهو منها براء , سمتهم حب المعارضه لاجل المعارضه ففيها يبرز الاسم لا الفكره ولو برزت الفكره لكانو على حق وهم من الحق بعداء

  9. Yousef Says:

    أختي أسماء، لا تدعي حرقتك على فلسطين وحنقك على الأحزاب وأفعالها السيئة، لا تدعيه يجعلك تسخرين من الصواريخ التي أخافت اليهود، وأقلقتهم وأفشلت أهداف حربهم على غزة،،،
    وحققت الكثير لنا، أي كان لونها ومداها،،،

  10. رزان المدهون Says:

    لن يكون قائدًا لثورة أو داعيا لتغيير إلا أحرار العقل والقلب والقلم ..
    دمت حرة يا أسماء ..

  11. Ahmad Yaz Says:

    كيف نشبع من حب وطن لم يكتمل بعد ! أحلامنا تفوقنا عمرا وشجاعة .. ضد فاشية الفساد والفرد وإهمال الأخر .. الوطن للجميع ,, على الوعد في الموعد

  12. NIHAL Says:

    حلو أسماء بس عندي شغلة بدي أقولها إنه كل ثورة بحاجة لإعلام يغطيها و يوصلها للعالم بعلاف إنه الفيسبوك والتويتر موجود والمدونين موجود على راسي بس لازم كل شي يطلع عالتلفزيون لازم تغطية إعلامية توصل لكل العالم هاي الأحداث و مش بنضربوا الناس و ينلعن تاريخهم ولا حدا هان زي ما صار معكم يوم التضامن مع مصر انت كتبتي صح بس برأي هادا مشش كفاية حتى كل العالم يشوفوا بالصت والصورة لأنه مش كل الناس عندها فيسبوك أو بفهموا بالإنترنت بس التلفزيون موجود بكل بيت و إذا مش بالبيت بالشارع والقهاوي
    و إنشالله هال15-3 ما يكون إلا بداية خير وأنا فعلا متفائلة والكل
    شكرا أسماء لمقالاتك الرائعة

  13. asmagaza Says:

    أنا اخذ كل ملاحظاتكم وملاحظتكن بعين الاعتبار …
    وأشكركم جميعا على ثقتكم
    أريد أن أقول للامام أن معه حق وكان المنادى “الفيسبوكيون” كنوع من الجذب للقارئ في العنوان ولكن الموضوع يتحدث عن كل الشعب كما تلاحظ..
    معك حق يا نهال وهذا ما نحاوله..لذلك أطلب من الجميع ان يكون جاهزا للتصوير من موبايله فالاعلام في القرن هذا يسمى باعلام المواطن
    هناك أكثر من تعليق وصلني من وطن ولم أنشرهم بسبب أنه يشخص الأمور كثيرا وأقول لك يا أخ أو أخت وطن اكتب رأيك بطريقة أقل استخداما للشخصنة وأعدك أني سأنشر التعليقات وأعتذر عن عدم نشر ما ترسله لأنه جارح ..
    أشكرك يا علي اليعقوبي على اعادة الاقتباس فأنا بالفعل أعتبر هذا الجزء ربما يكون الاهم..
    بشار..تعليقك معبرجدا..أشكرك
    أعتذر لكل من شعر أني أتكلم بنوع من الغرور أو التفوق، فقد حاولت ألا يكون هذا صحيحا قدر المستطاع رغم صعوبة ذلك عادة حين يستخدم الكاتب مستوى سرد المخاطب..وقد قلت في البداية أنه ليس لي سلطة على أحد سوى قلمي ..

    تحياتي ومحبتي
    أسماء الغول

  14. asmagaza Says:

    شباب “الحراك الشعبي لانهاء الانقسام” المؤلف من شباب 15 اذار وشباب 5 حزيران وشباب غزة نحو التغيير يؤكدون أن لا علاقة لهم بالمكتب التنسيقي للحراك الشعبي لانهاء الانقسام والذي يقوده نائل المقادمة، الذي عقد مؤتمراً صحافياً في الجندي المجهول في مدينة غزة اليوم، ويقولون أن هذه محاولة من أحد الفصائل لسرقة جهودهم والتسلق عليها

  15. وطن Says:

    ماشي يا اسماء انا شاب ومش بنت وانا اسمي ابراهيم يونس وانا بدي ارد الجرح الي جرحتيني اياه الامر لا هو شخصنة ولا اشي هو استفزاز الك لانو لما قرات موضوعك عجبني وكان كلام طيب وله تأثير كبير بس الي ما حبيتو انو يكون منك يعني لو كان الي اي انسان تاني لكان اعجبت في مقالو وحتي لو ما عبرت عنو يكفيني انو عجبني واخدت منه صفة اسخدمها في اي شئ في حياتي
    اسماء انا ما بعرفك كتير الا من حديث بعض اصدقائي عنك وهدا كان من زمان مش هاي الايام وانا لما عملت اشتراك فيس بوك اعطاني الموقع اشخاص كتير عشان اضيفهم وابدا صداقتي معاهم وانتي كنتي وحدة منهم وانا والله ما ضفت حد وقريت اسمو يعني كان كلو عشوائي وبصراحة لما شفتك وان لاين قلت خليني اسئلها هية هاي اسماء الي بعرفها من اصدقائي ولا لا والحمد لله لقيتك انتي ويا ريتني ما لقيتك انتي

    اسماء كان في الف طريقة وطريقة من الممكن انك تمسحي اسمي من صفحتك بدون ما تجرحيني يعني انا مش مراهق وبدي اتعرف علي بنت ولا انا طايش وبدي انظر عليكي ولا بدي اكسب موقف من الحكي معاكي انا الي كان بدي اياه اني اعرف انو انتي اسماء الغول الي بعرفها ولا لا لاني بعرفها عايشة برات البلد وبس يعني ما كان راح احكي اشي تاني غير هيك
    وكان ردك جارح لدرجة القهر انتي حكتيلي كلمة قاسية للاسف وهية انو انتي لو بتعرفي انو انا من دار يونس ما ضفتيني وانو انتي غلطانة عشان قبلتي حد من دار يونس عموما هدا حق الك وما في حد راح يحرمك حق انتي بتملكيه بس مش من الحق انك تجرحيني انا ما بفرق معاية اني من دار يونس ولا من دار اي حد بس انتي اهنتيني طيب يا ستي اعمليلي حظر من غير ما تجرحيني
    اسماء علاقتنا بدار الغول علاقة فوق الوصف يعني انا ابوية الثاني من دار الغول لهيك ما تحملت منك الجرح وربنا بعتلي هدا المقال عشان اطفي نار عضبي منك مع العلم انا مش هيك وانا بعرف نفسي قديش مسالم بامور كثيرة اسماء يمكن ما بفرق كلامي معاكي ابدا بس لانو انا هيك صار لازم اعتذر واحكيلك اعتبريني ما حكيت اشي
    وبالتوفيق الك وما تزعلي ويا ستي اكرهيني واكرهي عيلتي زي ما بدك بس بدون جرح خصوصا انا مش راح اكره عيلتك عشان حكيتلك السبب
    بالتوفيق ويا رب ما يكون في جرح تاني

  16. asmagaza Says:

    وطن
    أرجو ترسل لي اسمك على الفيس بوك كي أضيفك..أعتقد أن هناك لبس كبير أنت وقعت به..تحياتي
    أسماء

  17. لؤي Says:

    تباً لجميع الاحزاب والتكتلات الفلسطينية من العنصر إلى القائد…………تقاتلو .وضحيه الاطفال وارامل الشهداء.وشو بقلك مقاومه هههه..قال مقاومه إسلاميه قال إن قلو الأمير المسئول أقتل فلان بقتلو لو كان اخوه وبقلك مقاومه وتانين مفكرين حالهم عباقرة السياسه والسلام كنو بمشي هادا مع زناديق اليهود هههه وااالله وقعتنا مع ناس بهائم .. فل بدو يحكيلي تحيا المقاومه ومن هل هبل هادا يسكرلي تمووو من هلاااأ.
    وطني أسفت عليك في عيد الملا…..وبكيت من وجد ومن إشفاق
    لا عيد لي حتى أراك بأمة………..شماء راوية من الأخلاق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: