لست سوى تلميذة في مدرسة حُبكم!!

أحيانا يجب أن نرجع إلى طعم الشعور الأصلي قبل أن يتغير ونشعر بخيبة تكراره، أو يلوثه أي إحساس طارئ عليه، وهذا ما حدث لشعوري نحو الكتابة، بعد اعتقالي وضربي واهانتي في ليلة 15 آذار حين اعتدت الأجهزة الأمنية على التجمع السلمي الذي كان بغرض انهاء الانقسام بين حكومتي غزة والضفة..

وطوال وجودي في الاعتقال أو السجن أو الاختطاف سموه كما تحبون، كانت أسئلتهم وأحاديثهم المرعبة تدور حول مدونتي هذه وكتاباتي وآرائي وأني” لن أكون بطلة فيلم”، ولفتوا دون أن يقصدوا أن تأثير الكلمة أكبر بكثير من تأثير العُصي التي انهالت على كتفي وجسدي في الشارع مع آلاف آخرين وأخريات..ربما يكون هذا مديحا -لا يعنونه بالطبع-، لكني لا أنكر أن الخوف منذ لحظتها اجتاحني خاصة أن هذه المرة كانت أصعب من أية مرة سابقة، فالتهديدات تلاحقت بعد خروجي من عندهم، ومست حياتي، وحياة أفراد من عائلتي، وأصبحت تصلني من القريب قبل الغريب، ولا شك أن التردد أصبح يتحكم بي، لذلك كتبت لكم حينها على مدونتي عنوان “15 آذار افهموا لحالكم” وأرفقت معه فقط رسمة سيف يتغمد لسان إمرأة،  وما زلت لا أستطيع أن أكتب ما حدث معي..

ونتيجة هذا كله كرهت مدونتي والكتابة وكرهت قلمي، وصببت جام حزني على موهبتي الأدبية، وأصبحت أنظر إلى كتبي وإلى مدونتي كأنها أفاعي تريد أن تلدغني..

لذلك أعزائي وعزيزاتي كان يجب أن أعود إلى السؤال الرئيسي: لماذا أكتب؟، وإلى الشعور النقي الذي يلازمني وأنا أفكر في الكتابة، فهي بالنسبة لي الشفاء والاستشفاء، والخلاص، كما أنها تعطيني أملا بالسعادة رغم الخوف والحزن والغضب، إنها تقودني للتسامح الأبيض مع كل شيء حولي من جديد، وأفهم نفسي والآخرين من خلال وضع ما أريده هنا بين أيديكم يا قرائي، فلطالما تبادلت أنا وأنتم الحب والأسرار والحقيقة وتحملتم جرأتي وشجاعتي لذلك أرجوكم  تحملوا اليوم خوفي وضعفي الانساني…انظروا لي كأم تريد أن تحمي طفلها الوحيد بكل ما تملك من وسائل ضعيفة لأني لم أعطه الكثير في الأصل..

لا أستدر هنا تعاطفكم ولا مديحكم..ولكني أستدر تشجيعكم وحبكم لي لأني بحاجة إليه أكثر من أي وقت مضى..واعرف أنكم قادرون على ذلك.. فأنا لست سوى تلميذة في مدرسة حبكم..

منذ ذلك اليوم الحزين الذي شعرت به بالألم الحقيقي والظلم الذي لا يدفعك سوى إلى اليأس من التغيير والنضال المجتمعي، لم يجلب لي السعادة شيء كما كان خبر ترشحي لجائزة البوبز العالمية لأفضل مدونة عربية ومن ثم وصولي إلى النهائيات والتي تعقدها مؤسسة دوتشة فيلة الألمانية العالمية، وهي المرة الأولى التي تترشح فيها مدونة من قطاع غزة، لحظتها شعرت بالأمل من جديد، وأني لا أحارب طواحين الهواء مثل دون كيخوتة، بل شعرت أنكم أنتم أيها القراء الأعزاء والقارئات العزيزات من داومتم على متابعة مدونتي ..بفضلكم وحدكم نجحنا كي تصل المدونة إلى هذه المرحلة، فسعادتي حين أجد رسالة منكم مهما بلغت إيجابيتها أو سلبيتها هي سعادة الانجاز الأول  الذي أشارككم فيه…

وكي لا أطيل عليكم سأضع لكم اللنك للدخول إلى المسابقة كي تستطيعون التصويت لي..

أضغط\ي هنا.THE BOBs ومرفق طريقة التصويت:
1- في أعلى الصفحة يوجد مستطيل ازرق في طرفه اليمين أيقونة الفيس بوك وتويتر أرجو التسجيل بداية في أحد الموقعين بالضغط على إحدى الأيقونتين
2-في المستطيل الأزرق ذاته ناحية اليسار هناك مربع تختار من سهمه الأسود Best Blog Arabic

3- في المربع الآخر تختار Asmaa blog مدونة أسماء الغول

4-تضغط على كلمة Vote

يبقى القول أنكم وأنكن تستطيعون التصويت مرة واحدة كل 24 ساعة، كما أنكم اذا صوتم من الفيس بوك تستطيعون أن تسجلو خروج منه ومن ثم تصوتوا من تويتر مرة أخرى والعكس صحيح..

محبتي لكم

وأشكركم دوما على الإيمان بي

أنتم أعطيتم لي ولمدونتي هذه الفرصة

أسماء الغول

26-3-2011

Advertisements

23 تعليق to “لست سوى تلميذة في مدرسة حُبكم!!”

  1. طبشورة Says:

    أسماء صديقتي ، كتبتي انت هنا ما لا استطيع قوله ُ أنا الآن ، أصبت ُ اليوم بحالة إحباط و عدت إلى اللوحة التي نشرتها في ذلك اليوم عندما تحدثنا .. هذا تماما ً ما أشعر ُ به ..

    على الرغم من أننا في أجواء ” منافسة ” في مسابقة البوبز و لكن أتمنى لك من كلّ قلبي كل توفيق و سأهديكي صوتي في الغد 🙂 ..

    محبتي

  2. Haitham Sabbah Says:

    Voted for you. All the best!

  3. norway Says:

    http://www.nrk.no/nett-tv/klipp/722927/

  4. فاطمه Says:

    حبيبتي يا اسماء كلنا معاكي رغم ان النت بيغلبنا بس مش هنيئس هههههههههه اعظم شئ في الدنيا ان الانسان يعترف بخوفه علنا صدقا انتي شجاعه كل التوفيق ليكي دوما ويارب تفوزي بالجايزة وتفوزي بكل اشي راقي زيك 🙂

  5. mzaila Says:

    بالتوفيق يا اسماء، فوزك بهذه المسابقة فوز لكل مدون فلسطيني.

  6. رشا فرحات Says:

    اسمحي لي يا أسماء بالحديث، على الرغم من أني لم اتحدث معك طوال الفترة السابقة، ولم أشارك في أي رفع للأعلام ، او أي مطالبة بوقف الانقسام، وهذا ليس لأني جبانة، بل لأني لا أثق بأحد، لم أثق في الأهداف التي يرفعونها، لم تكن واضحة، لم تكون ذات قاعدة صلبة، والدليل أنهم من أول رمية بحجر، أو ضربة كف، رحلوا جميعاً….

    الثورة تحتاج منا أن نبيع كل شيء، نبيع أسرتنا، أحلامنا، طموحاتنا، باختصار حياتنا، هذا اذا اطلقنا على ما حدث أسم ثورة، وأن نضعهم في المقايضة مع كل شيئ، الا نريد التغير، اليس لنا هدف نسعى اليه، ثم أي مصالحة تلك يا أسماء، هل هناك أمل في مصالحة عمياء، لم تقدر عليها كبريات الدول…والله يا أسماء انا اراها بعيدة بعيدة مستحيلة ،،خصوصاً في الوقت الراهن

    ان هناك الكثير من التشعبات التي يجب أن تحل أولاً قبل المطالبة بأية مصالحة ، باختصار أنا لا اريد أن أنص عليك نصوصاً تعلمينها، ولم أكن أتوقع أن تقعي أنت في فخ الراكضين وراء المصالح، وأنا أعرف الكثيرين منهم، ولم أقتنع بوجهة نظر أحدهم، أو حتى خطابا اعلاميا واضحاً من قبلهم، فلسطين تحتاج منا الى تضحيات، ولكن ليس في مثل هذه القضية،،

    وبالنسبة للضرب كفارة يا عم، هي تجربة، مثل كل التجارب، تجعلك ربما تعيدين ترتيب اوراقك، لأنك أهملت كل أنواع الكتابة في الفترة السابقة، وركزت تفكيريك في قضية خسرانة، والكتابة هي من سيعيدك الى الحياة ..اقبلي مروري، وتقديري، وتمنياتي لك بالنجاح في المسابقة …

  7. amouria Says:

    والله يا اسما انا صوتللك، بس مش حابة اني اعيد التصويت على الطريقة التي ذكرتها لأنه مش داخلة دماغي. يعني حتى لو كانت هذه ضمن قواعد اللعبة راح تضلها مش مظبوطة. بتمنالك الفوز ولكنك فائزة حتى بدون هذه الجوائز التي يتبين من خلال طريقة التصويت فيها انها تقلل من قيمة الكتاب اكثر من افاذتهم. موفقة ان شاء الله وما تنسي تخللي صوتك قوي، وعالي وجميل وواعد بالمحبة والعدالة والجمال والحرية والانسانية. بنتنا تحمل كل الـ ” اسماء” و هي رافعة راسنا في كل الاماكن.

  8. veronicabarzola Says:

    !From anywhere in the world, we read and support you

  9. hisham Says:

    تم، لمرة واحدة 🙂
    موفقة اسماء

  10. Manal Zreik Says:

    كل إنسان بمر بمرحلة ضعف وضغط,, المهم ما تستسلمي يا أسماء .. أنتي الشعلة اللي بالداخل وبتعطينا كتير من الأمل ليوم نرجع ونحيطها سوا ونحقق الأحلام ونغير حياتنا وحياة أولادنا لأفضل

  11. shadia Says:

    أسماء
    وارد جدا انه الانسان يخاف او حتى يصل للحظة انه يوقف وهذا لا يعني انه جبان او اي مسمى أخر ممكن حدا يطلق عليه بالعكس في قوة بالموضوع وأعلم تماما ماهي الظروف المحيطة
    ولكن أريد أن اخبرك بشي قد يكون أحد ما اشار به اليك وخصوصا النساء ” انتِ صوت النساء هنا وصوت القوة ” 🙂
    مرقت قبل تدوينتك وصوتت الك ولكمان صديق بغزة ، ولكن للاسف الصديق بعد ان وصل الى هذه المرحلة تم القرصنة على جميع حساباته على الشبطة وحذف مدونته وحسابه على الفيسبوك والتوترز ، وكل هذا يشعرني دائما اننا نحن الغزيزن نقع في مرمى الكثيرين الذين يحملون البغض
    اتمنى لك السلامة والتوفيق

  12. وليد Says:

    بالتوفيق…..يااسماء

  13. zahia khalil Says:

    اسماء .. ان تكون متقدم على المجتمع .. الركب ..ان تحمل سيف المنطق ومواجهة الحقيقة ..لااخفيك ياعزيزتي ان ذلك ثمنه غالي وغالي جدا قد لاتحتمله شجاعة البشر كبشر في ظل استشراش البقاء هذا الزمن هو زمن التحولات والغيير يأتي من رحم مأزوم ولو جاء فسيأتي مشوها ..لان أدواتهم عمياء بلامنطق ولاتحتمل الا الموت .. ولكن بقدر مانحن نحتمل ان نكون رقم قد يمحى وقد يكتب للابد في جزء من التاريخ العام الاأن الشخص نفسه هو عالم مكتمل لايشعر ولايحس به احد الاالشخص نفسه ,شعورك الحاد بالالم يعصرني عندما يصل قطع الجسد بالسكين او قطع الاحساس ايضا بالسكين عندما تكونين انت طفلك وانت لست انت تغيب الحياة وراء الشمس ولتفقدين الاتجاهات والسير عندما تكو ن تلك الانامل الصغيرة في عينيك وفي قلبك ويعتصرك الالم وغير قادرة على الاستمرار في المسير عندما تدفنين في القاع وتسير مهرجاناتهم حولك واحتفالا بألمك ..وبنصرهم على ابتسامة طفل لانهم لم يستطيعوا ايقاف صراخك . انهم مشغولون بقلقهم جميعا وما اسهل ان يثبت الانسان مقدرته على السيطرة والتحكم باختيار ضحية ضعيفة يقتلها ليثبت لنفسه البطولة المزيفة والهزيمة تغطيه ..للاسف جميعنا مهزومون ياسادة ..ماهذا الذي كنا نحلم به ..اخرسوا جميعا شهواتكم مازال المسير قادم ابتعدوا عن الضحايا فهم مثلكم ممنوع ان تقتل الضحية ضحية غير مطلوب منكم البطولات الزائفة ..فالجميع ينزف ويعلم الحقيقة التي تتحدث بها فتاة صاحبة قلم وهذه مشكلتها ان ألمك هو المنا جميعا ولكن انت الحاضرة الوحيدة امامه لن يتجرا احد على مواجهته الا أنت كان الله في عونك ..الاحساس عند الصفر عند العدم هو شعور فريد للفتاة فريدة مثلك في زمن مهزومين
    حبي لك وتحياتي

  14. salimallawzi Says:

    أسماء ! أتمنى لك التوفيق، تحياتي

    مدير موقع سكايز

  15. Mostapha Halim Says:

    I/ve voted for ur blog!
    All the best and keep up the good work, wut ur doing is just great, and im personally .thanking you for ur great effort

  16. Khaled Abdallah Says:

    Great Stuff Asmaa i am really was waiting someone to do this we the Palestinian Youth outside are so useless but i support you and all the youth you go and continue we are all against division, we need more people like you but continue on the path ppl should not surrender so early see Egypt and tunis GOD with you and bless you all

  17. Ashraf Atout Says:

    Dear Asmaa,

    As much as I would like to support you and vote for you, I would love to learn more about who you are and what do you stand for … I would recommend adding a small biography to your blog to enable us to get to know you better. You may say: if you are interested, you should read on and make up your own mind. I promise you I will, however, for voting purposes such bio would be very much helpful . Wishing you all the best.

    • asmagaza Says:

      Dear Ashraf
      You are right but I did not put a self-biography because I love that the reader knows me only through my writings
      Maybe one day I will write about myself in Academic way 🙂
      However Google my name “Asmaa ALghoul” in English or Arabic, you will find a lot
      Regards
      Asmaa

  18. Hesham Safi Says:

    انتي اليوم حيث اوصلتكـ افكاركـ , وستكوني غدا حيث تاخذكـ افكاركـ ” جيمس آلان “

  19. Oliver Says:

    انا اتمنى لك حظا سعيدا مع الجائزة!

  20. Hesham Safi Says:

    انتيـ اليوم حيث اوصلتكـ افكاركـ , وستكونيـ غدا حيث تاخذكـ افكاركـ ” جيمس آلان “

  21. الغواص المحترف Says:

    الى الامام دائما يا استاذه
    تقبلى مرورى واعتزازى
    شكرااا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: