فراس ابراهيم ونجدةأنزور، وكل من عمل في مسلسل درويش..إلى الجحيم

غثيان…بداية انهيار عصبي… غضب شديد..هذا ما أصابني حين رأيت أولى حلقات مسلسل “في حضرة الغياب” لنجدة أنزور عن محمود درويش، والذي يمثل شخصيته في المسلسل الممثل فراس ابراهيم..

 اكتب لكم الآن مباشرة بعد انتهاء الحلقة، وأنا أقضي بداية  شهر رمضان أمام شاطئ المتوسط رجوعا إلى الاسكندرية مرة أخرى في فندق يقع مقابل تمثال سعد زغلول اسمه “نيو كابري”…ولم يخفف جمال المنظر أو مثالية الفندق من توتري، فأنا أجلس في البلكونة وأكاد أنفجر قهراً وأكتب الكلمات بسرعة، رغم أني أشعر أنها أبطأ من فوران غضبي.. 

لم أصدق عيني من حجم التفاهة والمغالطات التي عرضها المسلسل في أول حلقاته فما بالكم في الحلقات التالية؟!، وبصراحة أنا أمسك نفسي غصبا عنها كي لا أطلق أقذع الشتائم على أنزور وفراس والمال الذي يدعم المسلسل، لذلك سأكتفي بسؤال بسيط لكل انسان جاء ذكره في المسلسل: كيف تسكتون على هذه المغالطات والتشويه المتعمد لشخص محمود العظيم؟، محمودنا نحن.. وليس ملك لسوريا ووزارتها التي يشكرها المسلسل وزارة وزارة ابتداءً من الداخلية التي تقتل الآن الأبرياء، وليس انتهاءً بوزارة الثقافة!.

كيف سكت أكرم هنية رئيس تحرير جريدة الايام برام الله والذي كان رئيس تحريري لمدة خمسة أعوام قضيتها أعمل هناك، كيف سكت عن المغالطات بحق صديقه وبحقه هو نفسه فهناك من يمثله في دور رئسي بالمسلسل مُظهرا اياه يبالغ بابتذال في وصف شعر درويش، وانتقاد الموظفين عنده من الصحافيين في الايام واتهامهم انهم لا يفقهون الكتابة، رغم أن هذا ليس أكرم هنية كرئيس تحرير وقاص وكاتب!..

 كيف سكتت إدارة مركز خليل السكاكيني على تصويرهم بأن مركزهم مكان لبطالة المثقفين، وتأتي فيه الفتيات الصغيرات لاهثات خلف درويش وهو سعيد بذلك ويقنعهن بلزوم تناول القهوة قبل التسرع في المغادرة!!، كيف ترضى اميمة خليل صاحبة اغنية “عصفور طل من الشباك” بالغناء في هكذا مهزلة؟.

 بالطبع لسنا بحاجة للتساؤل كيف لنجدة أنزور أن يخرج هكذا مسلسل فبعد  مسلسل”نهاية رجل شجاع”، لم يصنع شيئاً يستحق فقد وقع في غرام المال الخليجي والركاكة الدرامية خاصة في السنوات الاخيرة التي لم يخرج فيها بمسلسلاته خارج الغرف والصالونات الفخمة واللعب على جدلية الاسلاميين دون عمق.

كما أننا نعرف فراس ابراهيم ومحدودية موهبته، وجنون العظمة الذي يعتقده بنفسه كممثل لدرجة أنه يحسب بأنه قادر أن يكون شخصية درويش بكل عبقريتها، فيضع البودرة البيضاء على حواجبه والشعر المستعار الذي مرة يكون احمرا ومرة اسودا، والتجاعيد المبالغ فيها حول عينيه ونسي أن درويش ليس له مثل أوداجة المنفوخة بالدِعة اللزجة، وليس له مثل عينيه الغامقتين -اذا كان فيزيائيا يريد ان يكون درويش-، كما أنه ليس له اسنانه البشعة، ولا ذقنه….

يكتفي فراس بتقليد درويش بحركات يديه وكيفية جلساته معتقدا انه يمثل بروفا امام مجموعة من الاصدقاء ، وما يقتلك خاصة اذا كنت ممن يعرفون الرائع درويش كيف أنه يمثله بذلك الاستسلام الحزين للقدر، وانتظار الموت بابتذال لا يسعني معه سوى اللطم!!، نعم لقد لطمت رعبا من الشطط المتعمد، والتفاهة والسطحية التي صوروا بها درويش، فهو لم يكن ذلك المستسلم أبدا بل كان واثقا من الحياة، مصرا على آرائه، غير تابع حتى لفكرة الحزن،..متمردا على كل شيء، متواضعا بكبرياء، عصبيا بحنان، لقد اعتقد فراس وانزور ان مسلسل يتحدث عن الشاعر معناه الورود والشموع والجميلات بتبرج مبالغ به، والحزن والموت، واندهاش العينين، والمثالية السطحية التي سرعان ما يكسرونها بصبيانية تأخذنا لمزيد من المجهولية اتجاه هوية المسلسل وأهدافه.

  لا تتخيلوا ضعف صوت فراس وركاكة إلقائه معتقدا انه فعلا نجح في تصوير درويش، ان مقابلتي لدرويش خلال عام 2007 في مدينة سيئول بكوريا الجنوبية وبقائي معه في البرنامج ذاته لمدة تزيد عن اسبوع تجعلني أعرف بعضا من درويش الشاعر والانسان، لذلك اسمحوا لي أن أتمنى بكل ثقة للمسلسل وصانعيه ولأنزور وفراس وكل من ساهم فيه او اشتغل معهما او أخذ درهما واحدا من الانتاج أن يذهبوا الى الجحيم.

 من لم يسمع درويش فليسمعه عبر “الكاسيتات” الكلاسيكية والحديثة وعلى يوتيوب أيضا، ومن لم يرَ درويش يتحدث فليحضر الافلام عن حياته واللقاءات المصورة معه، ويقرأ أوراقه وشعره ويراقب حديثه الصادق الصامت في آن عن حياته وعن نفسه وعن النساء، وبعدها سيسخر بحرقة من أداء فراس ابراهيم وضحالة ميرنا المهندس، وسيعرف أنه من غير المعقول أن تتحول دمشق لرام الله بين ليلة وضحاها..

يا الله..أنقذنا من هؤلاء المدعيّن الذين يمسخون تاريخ كل شيء حولنا لمجرد ان هناك من يغدق المال عليهم لتدمير نماذج كُتابنا وفنانينا الرائعين، فمن قبل كان هناك مسلسل نزار قباني واسمهان، والان جاء الدور على درويشنا.

 لم تنفع الحملة الاعلامية التي قادها بعض الناشطين وبدأها شادي سمرة في دبي لمحاولة وقف المسلسل، لأنهم وقتها ردوا علينا: “انتم لا تمتلكون محمود درويش، وهو ليس منزهاً عن الخطأ”، ووقتها كنا نتوقع هذه الضحالة من فراس ابراهيم الذي يجب أن يضع أحدنا امامه المرآة ليريه ان حجم موهبته بحجم جسده الضئيل، والآن وبعد الحلقات الأولى نحن نتأكد من فجاعة هذه الركاكة ومحاولات التشويه، لذلك نعم نقول لكم أنه هو محمودنا، وهو المنزه عن التشويه ويجب أن نحميه منكم، ومن كل من يبيع حقوق حياته بهذه السهولة ويتصرف في مقتنياته الشخصية دون الرجوع لكل فلسطين، لأنه هو كل فلسطين.

أتيت إلى الاسكندرية بروح متآكلة عقب ايام صعبة قضيتها في القاهرة كي أستطيع أن أكتب عن مدينة نوفي ساد في صربيا التي زرتها منذ أسبوع، وبذلك أكمل الجزء الثالث من يوميات “هروب من الذات الى الذات”، ولكني صادفت مسلسل “في حضرة الغياب” على قناة جديدة فرّختها خصخصة الثورة المصرية اسمها “القاهرة والناس”، فأصابني الغثيان وشعور بالانهيار والاختناق لاني اعرف اننا لن نفعل شيئا وان فراس ابراهيم لو كان قد جلس عاماً بأكمله مع درويش فلن يستطيع ان يفهم كبرياء الشاعر غير المدعي وعشقه الصامت وذاته المتألمة بكبرياء كذلك انزور لن يفهم مدينة بروح رام الله وسيعتقد ان باب شقة يشبه شقة درويش وبضعة شموع وضعها حول فراس ابراهيم ستكون بمثابة مقاربة للشاعر محمود درويش!!..

اعرف اننا لن نتحرك ضد المسلسل وسيبقى فراس ابراهيم طوال رمضان يزعق بصوته الشاذ بأشعار وقصائد درويش فرحاً بنفسه انه يمثل الاسطورة، سنصمت وسيصمت كل من قبض مالا تباركه الغترة والعقال، لانهم  يغفلون ان درويش لم يكن يحب ان يفتش احد فيه، بل ان يحبه الناس كما هو الشاعر وكفى..

أتمنى من أصدقائه: فخري صالح وفيصل دراج، وزياد خداش، وصبحي حديدي، وغسان زقطان، وحسن خضر، ومرسيل خليفة -الذي أتمنى أن لا تكون له صلة بموسيقى المسلسل- أن يكتبوا ضد هذه الفبركة والتمثيل الفج الدبق ..وأن يدحضوا التقارير الكاذبة التي تقول أن أصدقاء درويش وزوجته-لم يكن متزوجا عند وفاته – يدعمون المسلسل..

أنتظر غضبكم\غضبكن

أسماء الغول

الاسكندرية

2-8-2011

Advertisements

52 تعليق to “فراس ابراهيم ونجدةأنزور، وكل من عمل في مسلسل درويش..إلى الجحيم”

  1. Mohamed Says:

    سيدتي العزيزة أسماء
    بصراحة انا لست من متابعي المسلسلات لكن من خلال متابعتي للصحافة استطيع ان الاحظ الاتي :
    في الاونة الاخيرة بدات تنشط فكرة اصدار افلام ومسلسلات عن شخصيات تاريخية وقد لاقت هذه الافلام والمسلسلات ترحيبا كبيرا من الجمهور بغض النظر كانت هذه المسلسلات والافلام لتشوية صورة الشخصية او لتلميعها فمثلا هناك فيلم عن السادات وناصر وهناك مسلسل الملك فارق وكلنا يعرف انا العائلة الملكية في السعودية هي التي سعت لهذا المسلسل كي تلمع صورة الملك والملكية وهناك مسلسل عن الحسن والحسين الازهر منع عرضه في قنوات مصر
    الادهي والامر انه قبل يومات قرات ان ايرات تريد انتاج فيلم عن الرسول صلى الله عليه وسلم وهناك ممثل يريد تجسيد شخص النبي صلي الله عليه وسلم
    لذلك فان هذه الاعمال هي حكر عن من يملك المال فانه يستطيع ان يلمع او يشوه صورة اي شخصية مع الاخذ بيعين الاعتبار ان مشاهدنا العربي مع الاسف “عبيط” مره اخرى اسف على استعمال هذا التشبيه

  2. Umm Ommar Says:

    بتصدقي من ساعه ما طلعت الشاره إني إشمئزيت وغيرت القناه؟؟

    كتير حتى الشكله مبشعينه

    الله يرحمك يا محمود درويش ويعينك ع هيك مصيبه من بعدك

  3. زياد خداش Says:

    لم انم ليلة أمس بكاملها يا أسماء قهرا وغضبا وموتا،
    انظري بروفايلي أسماء وتحسسيي دموعي غيظي وعجزي

  4. Maisaa Al-khatieb Says:

    غضبي لا حدود له اسماء على كل من شارك في هذه المهزلة
    محمودنا ليس للمتاجرة ولا من كائن ما كان
    محمودنا فلسطيننا وعار على من سمح للسفهاء تشويه صورة فلسطين

  5. obaida salah Says:

    وقفة احتجاج أمام مبنى تلفزيون فلسطين يوم الخميس الساعة 10 صباحاً احتجاجاً وغضباً
    نتمنى أنراكم (جميعاً) هناك

  6. shadymasood Says:

    صديقتي نسيتي ان تذكري الخيانة التي قام بها مارسيل خليفة
    من خلال مشاركته باتاليف الموسيقي لهذا المسلسل التافه

  7. Mona Qashoa Says:

    حقاً الى الجحيم … الا يكفي وجع فلسطين وسوريا حتى نتحمل وجع تشويه شاعرنا فراس ابراهيم تباً وسحقاً لك

  8. اندلسية الهوى Says:

    بصراحة انا قاطعت مشاهدة التلفاز نهائيا طيلة الشهر الفضيل كي لا اتعثر مصادفة بوجه المتملق فراس ابراهيم وعندها افقد صيامي وصلاتي طيلة الشهر

  9. ياسين السويحة Says:

    مرسيل خليفة شريك أساسي بهالمهزلة يا أسماء، وليس فقط بوضعه الموسيقى التصويرية وانما بالانخراط الكامل في المشروع منذ بداياته.ح

  10. كريمة Says:

    لاتستغربي اختى ……هكدا هم …حين لايستطيعون صناعة الجودة …..يوهمون الناس بان مااقدموا عليه ورغم رداءته…..هو الاجود…..ويرددون ..ليس في الامكان ابدع مما كان …فمعدرة يامحمود …..ومعدرة للادب العربي ……ووااسفاه على امة تلهت تقبر عباقرته وتلهت وراء المادة …

  11. تهاني Says:

    يلزمنـــا ثورة عليهم من نوع آخـــر . ثورة إعلااامية تعاقبهم على اسقاطاتهم واضمحلالهم في تصوير من يمثل فلسطين بأكملها .. نعم هو لنا وملكنا طالما أنهم عاثوا في حياته فسادا وأظهروه كما لم يكن هؤلاء تجار وليسوا كوادر فن ولا يمتوا له بصلة إنما أعينهم تزوغ أينما المال وجد . سنظل ندد بأسمائهم حتى تغيب هذه المهزلة أو أن يغيبوا هم

  12. ola Says:

    عامل فيا فنان الله يكسر أيدين يارب

  13. نسمه Says:

    رمضان كريم
    الله أكبير
    مات ورحمه الله عليه

  14. Rahel Barakat Says:

    فعلا انا لاحظت المسلسل مو حلو وما بمثل محمود درويش الحقيقي والالقاء بالمسلسل سيء جدا جدا جدا جدا اما بالنسبة للشكل عاملينو كبير بالسن لدرجة ومصوورين شخصيتو انها غريبة جدا الممثل ما بيستحق يمثل هاي الشخصية القديرة حتى اغلب الممثلين بالمسلسل ما بمثلو صح يعني حرام يتم عرض متل هيك مسلسل عن هيك شخصية بهاي الطريقة

  15. سميرة عاصي Says:

    انت صادقة بوصفك وبغضبك وبشدة, لذا لن ازيد على ما كتبت سوى تثبيتي لكارثية المسلسل وممثليه.
    لكن اريد ان الفت انتباهك لملاحظتين ثانويتين في تدوينتك للتوضيح والتصحيح ليس الا. اولا: لانزور (رغم تحفظي منه) هنالك رائعتان غير نهاية رجل شجاع وهما مسلسلا الكواسر والجوارح.
    ثانيا: قناة القاهرة والناس هي ليس من توابع الثورة المصرية انما هي قناة قائمة منذ 3 سنوات وتبث برامجها فقط في رمضان.
    تحياتي ومحبتي واستمري.

    • asmagaza Says:

      العزيزة سميرة
      لا أعتبر الكواسر والجوارح أعمالا لائقة لذكرها..مع احترامي لوجهة نظرك..فقد فتحت الباب امام العديد من الاعمال الدرامية الغثة المشابهة لها..والتي تلعب على التاريخ والاسطورة ربما هو صنع أقواها ولكن لا يعتد بها..
      القاهرة والناس قناة ثبت بثها وازداد الاعلان الرسمي لها بعد الثورة ولا يوجد اعلان لها يمر دون ذكر الثورة..وانها نتاج عنها بشكل او بآخر ..وهناك قناة التحرير وقناة اظن اسمها اي سي بي التي يعمل لديها الان حافظ الميرازي، وقناة الحياة ايضا التي اشتهرت اكثر بعد الثورة فقد استغلتها هي الاخرى بالاعلانات وغيرها..بغض النظر عن متى بدأت ..أنا أتكلم عن المبدأ في تسويق النقاء لما هو غير نقي ورأسمالي ونفعي..سواء كانت الثورة او اسم درويش
      محبتي
      اسماء

  16. Nuha Ahmad Says:

    حين رايت هذا المسلسل شعرت بانني في عالم عربي مليء بجهال حولوا قضيتنا لتجارة فعلي الممثل ان يجسد درويش من اجل شهرته وعلي الوزير ان يتحدث عن فلسطين وعلي الرئيس ان يدعي بانه مع شعب فلسطين وعلي السياسي ان يقول كلمه من اجل فلسطين فلكل هؤلاء ابتعدوا عنا فنحن لسنا بحاجتكم فكلامكم ليس من اجلنا وانما علينا وسيوفكم ايضا علينا

  17. ahmad m g Says:

    افضل طريقة هي عدم مشاهدة المسلسل لان عملاقا في الشعر يحتاج لعملاق في التمثيل
    لتمثيل دوره

  18. احمد جرادات Says:

    العمل مزري ينقصه كتييييييييييييير تقنيات وتقمصات وافشل شخص لتقمص هذه الشخصية التاريخية العالمية محمود درويش هو فراس ابراهيم
    لأن فراس ابراهيم فاشل في عمله العادي فما بالنا عندما يقوم بأداء شخصية كشخصية محمود درويش الامر مبين هي فبركة من فراس ابراهيم بدفع رشوة لنجدة انزور واخد الدور من ممثل اخر غيره
    وا أسفي على شركات الانتاج والمخرجين المرتشين
    ويا عيني عليك يا استاذنا الراحل محمد درويش

  19. رولا Says:

    والله أنا مستغربة من كل هدا الهجوم على المسلسل ، يعني مش معقول يجيبوا ممثل بشبه محمود درويش ميه بالميه ، المهم أنه ممثل يؤدي الدور مش ضروري يكونو عينيه منفخين زي محمود درويش ، بعدين الموضوع ليش مكبرينه هو محمود درويش مع احترامي اله و مع انه رمز كبير من رموز الوطن و من دعائم التراث الثقافي للوطن بس بضل انسان عادي غير مقدس له حسناته و سلبياته يعني مش نبي ، و بكفي نقدس الأشخاص و نصورهم انهم مثاليين أكيد هو انسان ورجل عادي كان له معجبات وهذا شي طبيعي ، بعدين المسلسل كان منصف لما صور انه محمود درويش رفض يستغل شابة مصرية تلهث ورائه بل بالعكس حاول أن يقرب بينها و بين حبيبها المصري الأخر ، و بالنسبة لفتاة الثانوية ، عادي يعني يقلها اشربي قهوة بعتبرها زي بنته حنون يعني ولا لازم يكون متكبر وشايف حاله و مايكلميش حد بالعكس هدا ببين مدى تواضع درويش انه بخلي الناس العاديين يقابلوه بأي وقت ، يعني من رأيي انه المسلسل لحتى الان موضوعي و كل الي عرضه ايشي عادي بيصير في حياة الكتاب و الشعراء وبالنسبة انهم بينوه مستسلم للموت بالعكس المسلسل بين انه درويش كان متمسك بالحياة لأخر لحظة والدليل انه سأل عدة مرات الطبيب الفرنسي عن فرصة نجاته و انه بين دوريش انه عنده برودة أعصاب و عمل أمسية شعرية برام الله و سافر بعدها عفرنسا يعني و لا عباله الدنيا ، بعدين اذا زوجته نفسها شكرت بالمسلسل ، بس احنا الفلسطينيه دمنا حامي ما بدنا حد يقرب علينا ، خدوا الامور ببساطه و ماتعقدوهاش و بالنهاية درويش مش نبي و بكفي تقديس للبشر ، يا ريت تنشري الي كتبته و ماتزعلي من رأي المخالف الك.

  20. Maysam Says:

    أوافق كل كلمة قلتها وذكرتها .. قبحهم الله فأنا يؤفكون .. أتمنى فقط أن أجد غيرة على ذلك ويد داعمة لوقف بث هذا المصلسل ..

  21. darwesheya 4 ever Says:

    اي شخص حتى لو ما بيعرف المبدع درويش… وبيعرف مستوى فراس ابراهيم رح بعرف ان المسلسل مش بالمستوى المقبول حتى… فكيف الذي يعشق درويش اكيد رح رحس بالاهانة على هيك مستوى من التمثيل وحتى الشكل “فيزيائياً مش زابط” يعني انا ما كملت حلقة بصراحة… وحتى في الالقاء شيئ مقرف يعني على الاقل لو عملوا دبلجة بحيث ستركوا الالقاء للشاعر من خلال التسجيلات… ناهيكم عن الحركات الي مزعجة جداً… باختصار 0على 10 للمسلسل

  22. fahed Says:

    اكيد سينجح فراس بتمثيل دور (درويش) ما دام هناك الكثير من ذوي الفكر المحدود…!!!!!!!!!!!
    لا تجردوا مشاعرنا عن اناس دخلو فكرنا ……….ونكمل ايامنا الصعبة…….على ما تركوه لنا من صورة جميلة وكلمة منزهه وفكر مقدس………تبا لكم …………..

  23. نجاح كزهر اللوز أو أجمل Says:

    نعم صدقتِ صديقتي أسماء
    أنا مثلكِ ما زلت أستشيط غضبا وقد كتبت سطورا متواضعة بمدونتي حول هذا المسلسل كتبتها بكل عفوية وبلا تنميق أو دبلجة ..
    شكرا صديقتي أسماء وليذهبوا جميعا إلى الجحيم

  24. مي محمد Says:

    مقاطعه مقاطعه …..باسمي كسورية ابكي دما كل يوم على استباحه دماء شهدائنا والرقص عليها اطالب كل العرب وكل من فيهم نخوه ان يقاطعوا هذا العمل لانه اساء الى الانسانيه عندما تبجح ابطاله فراس ابراهيم وسلاف فواخرجي بدعمهم للسفاح وللقتل والتنكيل بالشعب السوري العظيم ….اما عن الاساءه لشخص محمود درويش رحمه الله فليست غريبه على مدعي الثقافه وعباد المال ..حسبي الله ونعم الوكيل

  25. هبة الحايك Says:

    أنا لم أهتم فعلاً للمسلسل منذ البداية، ولم أتوقع منهم شيئاً ولكن عندما علمت أن شخص كفراس إبراهيم يمثل دور درويش شعرت برغبة جامحة بالصراخ والتقيؤ فور سماعي هذا الخبر، فمن أين لفراس أو لشكل فراس أو لصوت فراس أن يقترب ولو للحظة لدوريش، أنا استمع لقصائد درويش وكأنني أستمع لأغنية وليس لشخص يلقي قصيدة ويذهب، أغرق في صوته قبل أن أغرق بكلماته، صوته الحزين المندفع الثابت، من أين لهذا القزم أن يصل لجسد درويش حتى بطوله وعرضه وكبرياءه ومشيته وطريقته في الحديث
    أول ما شاهدت الحلقة الأولى على اليوتيوب نعتت الممثل بالسهتان والدايخ! من قال لنجدة انزور ان دوريش كان يقف أمام الفتيات الصغيرات بكل هذا الوهن والغرق حتى أعلى رأسه
    ومن قال له أن درويش يعاني ضعفاً حاداً في شخصيته كما صوره لنا!!
    هذه كارثة جماعية وموت جماعي لكل كتاب وديوان وكلمة خرجت من درويش، درويش شاعرنا الفلسطيني وابن البروة العاشق
    قاربت ذكرى رحيله، وأنا أُصدِقُكِ كما أصدق نفسي أنني على استعداد أن أخرج في تظاهرة تناشد بوقف هذا المسلسل، لكن أولاً على من يستطع أن يفعل شيئاً أن يرينا رأسه!!

    هذا تعدي على فلسطين وعلى الشعر وعلينا جميعاً

  26. motasem Says:

    حيوّا و الله ..

    يا عيني عليك يا أسماء . يكادُ المنتظرُ منا وسط عجزه و خذلانه و انحباسه الإنكباب على نفسه باللوم في غمرة المواجهة ، إن أشياءً تبذر في مكان ٍ ليس في الأصل مكانها الحقيقي لتنمو بصورة مؤلمة و مُحزنة ، و هو يتلقى و لا يفعل شيئاً يذبّ به عن نفسه . فمتى أُخذ هذا العقل إلى ضلاله و صار كل قادر ٍ يشتريه بماله ، فإنه لا محالة منصرفٌ عن قلبه و وجدانه و حضوره ، كأنما هو دابة أو لا شيء يُراد تثبيته في قالب معيّن لا ينسجم مع مطمحه و انبعاثه كي يصير في نهاية الأمر شيئاً ..

    محمود حقاً لا يجب أن يطال ، لأن أي عمل درامي إنما تأتي ليكمل ما قد بدأهُ الفقيد ، و شعر درويش و ظلال وقعه في الأدب العربي و القضية الفلسطينية يكفي لأن يصنع تلك الحلقة المفقودة و الغير منشودة من هذا القالب الثقافي الغير منسجم أصلاً .

  27. angelhack Says:

    من وقت خكو إنه البطل فراس إبراهيم والمخرج أنزور إشمئزيت وتمنيت يفشل الأمر

    • firas Says:

      المسلسل ناجح كتير بس يمكن أنتوا اللي ما بتفهموا بالفن ولا بتعرفوا محمود درويش حتى تقيموا أداء الفنان الكبير القدير فراس ابراهيم واللي مو عاجبوا المسلسل ما حدا بيجبروا يتفرج عليه بالعكس أنتوا يلي كاتبن اراءكن بالمسلسل وبالأخص بفراس ابراهيم من الأفضل أنكن ما تشوفوا هيك مسلسل لأنو مستواكن أقل من هيك بكتير حتى أنو مانو مستواكن الدراما بعدين مين أنتوا حتى تقيموا فنانين كبار شتغلوا وتعبوا ونجحوا بأداء أدوارهن أنا برأي المسلسل رائع وفراس ابراهيم أكتر من رائع

  28. rafah Says:

    المسلسل ناجح كتير بس يمكن أنتوا اللي ما بتفهموا بالفن ولا بتعرفوا محمود درويش حتى تقيموا أداء الفنان الكبير القدير فراس ابراهيم واللي مو عاجبوا المسلسل ما حدا بيجبروا يتفرج عليه بالعكس أنتوا يلي كاتبن اراءكن بالمسلسل وبالأخص بفراس ابراهيم من الأفضل أنكن ما تشوفوا هيك مسلسل لأنو مستواكن أقل من هيك بكتير حتى أنو مانو مستواكن الدراما بعدين مين أنتوا حتى تقيموا فنانين كبار شتغلوا وتعبوا ونجحوا بأداء أدوارهن أنا برأي المسلسل رائع وفراس ابراهيم أكتر من رائع

  29. فاروق الزعرورة Says:

    فليذهبوا إلى الجحيم

  30. firas Says:

    يعطيك العافية استاذ فرا س ابراهيم أنت وكل مين اشتغل معك لأنجاز المسلسل الرائع واللي قالوا أنك ما رح تنجح فأكيد كتير منهن ندمانين عالشي اللي حكوا واللي ما ندموا فهنن ما بيعرفوك ولا بيعرفوا محمود درويش ورمضان كريم عليك استاذ فراس

  31. mona Says:

    اولا احيي كاتبة هذا المقال لانها حكت مافي نفوس الكثيرين ممن يرفضون هذا الفن الهابط او مايدعى انه فن..ثانيا بصراحة انا من زمن طويل لم اتابع مسلسلات ولم اشاهد اي مقطع من المسلسل المذكر لاني وبصراحة لااعتبر فراس ابراهيم ممثلا ولا فنانا ولا حتى …وكذلك ازور الذي شوه التاريخ بالفنتازيا السخيفة جدا والتي استهلكت اموالا كانت تكفي لاشباع اهل الصومال عدة سنوات…فتاريخ انزور وفراس كافي لمعرفة الحاضر وربما المستقبل…لذلك انصحهم الا يتابعوا في هذا المجال ويتركوا العظماء مستريحين في قبورهم ويتركونا مستريحين من اصواتهم الشاذة.. واعتقد انكم تشاركوني ان مسلسل نزار قباني كان فاشلاً جدا ولم استطع متابعة اي حلقة اكثر من 5 دقائق… ولو اكمل سوى حلقتين من كل المسلسل احسست بكره لنزار …مع اني اعشقه واحب ادوار تيم الحسن ..لكن الاخراج والصياغة كانت ضعيفة جدا ومملة…

  32. rafah Says:

    اذا كنتوا ما بتحبوا فراس ابراهيم فهي مشكلتكن مع أني مستحيل صدق أنو في حدا ما بيحب فراس ابراهيم وبكل الأحوال فراس مانو بحاجة لرأي أشخاص متلكن لأنو ما بتهموا أنا متأكدة
    المسلسل رائع جداً واللي خلاه رائع وجود أشخاص متل فراس ابراهيم ونجدت أنزور فاذا كنتوا اشمئزيتوا فبتأكيد أنكن كنتوا واقفين جمب المراية وشفتوا أشكالكن وتصرفاتكن وكلامكن المقرف واللي بالفعل بيدعي للأشمئزاز

  33. hkbashi Says:

    الله يرحمك يا كبير … والله أنا بكيت من قلبي لما ترجل … حسيت باني صرت يتيم بالفعل … انا ما كنت اقدر اتخيل فلسطين من دون محمود درويش …. الله يرحمك … عزيزتي أسماء انتي غلطتي لما قلتي انو محمود درويش هو لفلسطين وبس … محمود درويش ه صوت الضمير الأخير المتبقي في صدورنا … وما بتصور انو مات الضمير بقلوب السوريين كلهم … محمود درويش نحنا النا فيه متل ما انتو الكم بكل جبال وتراب وسما فلسطين … محمود درويش كان الكلمة يللي بتبعدنا عن واقع الذل والألم والموت من اليأس …. رجاء ما عاد تكرري هالغلط
    بالنسبة للمسخ فراس ابراهيم ولهولاكو نجدت أنزور وحتى للتافهة سلاف فواخرجي … فهدول هنن سقط المجتمع …. صدقيني ما حدا بسوريا بعترف بفنهم … أو حتى بوجودهم …. فراس انسان مهزوز ومغرور … وأنزور متل ما قلتي عنو بالضبط … أما البقية فلازم انتو تحاسبوهم وبالمستقبل تحاسبوا كل مين سكت عنهم …
    شكرا لأنك صحيتي وجعنا ….

  34. لؤي عجيب Says:

    للأسف على الأدباء والمثقفين الذين يصدرون حكماً غيبياً على نتاج فني رفضوه قبل متابعته وحكموا على طاقمه باالكفر وقذفوهم الى الجحيم فقط لأنهم قدروا شخصية عربية لاتحدها جنسية ولا تحيطها هالة قدسية بل انسان عاش بقيم راقية علم من خلالها جيلنا والأجيال القادمة معنى الوطنية ومعنى الكلمة نفسها. فكل شخص يكرمه بطريقته وهكذا ارتأى طاقم في حضرة الغياب ولهم جزيل الشكر رغم بعدي الشخصي عن السير الذاتية. لذلك لا داعي للقرف والغثيان والسب واللعن بل نحن احوج للمتابعة والنقد الشفاف البناء ولنبتعد بذواتنا عن الأنا التي تدعي الكمال بالفلسفة والكلمة والرؤية. لمحمود درويش نرفع القبعة و الرحمة ولطاقم في حضرة الغياب االشكر على جهدهم بتكريم هذا الأديب العربي االكبير ولكم الأمنيات بقبول الآخر كيفما كان خصوصاً وأن وطننا العربي مقبل على ديموقراطية يتقبل فيها الفرد حريات وأراء من يعيش في مجتمعه.

  35. رولا Says:

    فعلا كلام السيد لؤي صحيح ، نحن العرب لا نحب النقد و الشخصيات عنا مقدسة مثل الملائكة لا يوجد لها أخطاء أو عواطف هي فقط منمطه بصورة الوطن و النضال و نسوا أن الانسان يبقى انسان لديه عواطفه ومشاعره فلماذا نغفل عن الجانب الانساني و العاطفي لدى الشخصيات الوطنية وكأن العاطفة و حب النساء عار كبير على العاشق ، محمود درويش كان وطني و في نفس الوقت عاشق وهذا ليس بعيب كفى كفى تقديس للبشر ، و لا تحكموا على عمل قبل نهايته
    ويكفينا اثارة النعرات العنصرية ، و نمتلك الاشخاص فالشاعر ليس له وطن سوى قلوب الناس من أي جنسية وهو ليس محسوب على جنسية معينة فقد احتضنه جميع العرب ن ولولا العرب ما ظهر شعر درويش و عرف بالعالم

  36. motasem Says:

    تعليقاً على نقطة متعلقة باللامقدّس و لا منزّه .

    لقد كان محمود درويش و هو الأمر المعروف لدى الجميع شاعراً وطنياً ذا كبرياء و حميّة تضع الأرض في سدّة الفِداء و في قاموسه الشعري لا معنى للمعززات ( إن صح القول ) إن لم ترتبط أولاً و آخراً بالأرض و العودة ، فالأرض هي الأم و الأصل و هي بالمناسبة ليست خراباً كما عند أليوت ، قد صارت في وقت ٍ ما الذاكرة ، و ليست المرأة بعموميتها إلا ما يأتي بعد الأرض و ريتا هي التي على المحك و ليس المحك ذاته ..

    لا نضع محمود درويش و غيره ُ في ذات الكفة .. بمعنى أنه كان عاشقاً يستطيع تحويل هم شعبه إلى شِعر و جسر للتواصل .

    الأفضل لنا جميعاً أن لا نناقش درويش من خلال مسلسل تلفزيوني ، و لا دراسة تناولته إنما شعره الحاضر بين أيدينا ..

    شكراً للجميع .

  37. Remon Says:

    أنا مع المسلسل
    في المسلسل يتعامل الجميع كما في حياتنا العادية
    نقول لا دون أن نعرف لماذا نقولها

    المسلسل جميل بغض النظر عن أداء فراس إبراهيم

    ربما كان هناك عدم جودة في العمل لكنه جميل أن يخلد كاتبنا

    فلماذا لم يخلده الفلسطينيون إذا كانوا يعارضونه؟؟!!
    أم أنه فضح الكثيرين ؟!

  38. خلود قاسم Says:

    اتمنى ان ارى المسلسل فقط لأجل محمود درويش ,اخشى أن يكون هدفه وانا شبه متيقنة أن يكون المسلسل استثمار لاسم محمود درويش العظيم وإذا كان كذلك فلا ريب أن بأتي من يحب هذا العملاق وأن يصنع عملا آخر يكون بحجمه العملاق وعندئذ يكون الإنتقام من عملا فاشل وليس ايقاف المسلسل كما هي دعوة اصدقائي علىالفيس بوك

  39. احمد Says:

    مش انتي اللي دايما بتحكي عن حرية الرأي والتعبير؟؟
    ليش زعلانة
    هما حرين يعملوا اللي بدهم اياه
    ازا انتي شايفة حالك صح روحي اعملي مسلسل تاني واعرضيه

  40. رولا Says:

    اليكم رد بعض المثقفين على من انتقدوا مسلسل درويش والذين يعتبرون أن محمود درويش حكر على الفلسطينيه و لا يحترمون الرأي الأخر أو النقد
    مرفق لكم رابط وكالة معا

    http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=411152

  41. لؤي عجيب Says:

    شكراً أنسة رولا على الرابط. ضروري نخرج من الفكر الأحادي ونشوف النصوص بغين الأديب والناقد متل ما شافها أستاذنا الكبير محمود درويش وكتب روائعه الخالده. تحياتي الك ولكاتبة المقال وجميع من شارك بتعليق على أمل نضل نقرأ وننقد.

    • رولا Says:

      لا شكر على واجب أخ لؤي، فمن من واجبنا جميعا كمثقفين أن نشارك في نشر ثقافة تقبل الاختلاف و احترام الأخر و حرية التعبير بغض النظر كانت حرية هذا الأخر غير مطابقة لمعتقداتنا و طريقة تفكيرنا و أنا هنا بالمناسبة اتكلم كفتاة فلسطينية و ليس لدي انحياز لأي جنسية لكنني مؤيدة لبعض مواضيع طرحها مسلسل درويش تخص الجانب الانساني في حياته لأنه في هذا المسلسل تم اخراج الفلسطيني من الصورة النمطية التي صدرت لجميع العرب و العالم بأن الفلسطيني لا توجد بحياته الا السياسة و النضال و ألبسته دائما ثوب الضحية فقط ونسيوا أن الفلسطيني ما هو الا انسان لديه مشاعر كباقي البشر و له الحق بأن يحب و يحلم بالمستقبل ، فليس مكتوب عالفلسطيني كما تصوره نشرات الأخبار أن يكون فقط باكيا أمام حطام منزله أو يمشي في جنازة ابنه الشهيد ،أو منتظرا في طابور وكالة الغوث لاستلام كوبونه ، للفلسطيني الحق أن يكون طفلا مرحا و مراهقا مغامرا و رجل عاشقا فهو بالنهاية انسان كباقي البشر من حقه أن يعيش من من أجل الحياة و الحب و السلام ، لذلك انهي كلماتي بجملة محمود درويش الشهيرة ، على هذه الأرض ما يستحق الحياة ……

  42. اياد هديب Says:

    من يعتبر أن المسلسل لا يليق بمحمود درويش قليشمر عن ساعديه ويقوم بعمل لائق. ومن اعطاكم الوصاية على إرث محمود درويش. درويش شاعر عالمي و تراثه ملك للإنسانية جمعاء (للعلم أنا فلسطيني) كفاكم عدمية. لا تعملون ولا تدعون الآخرين يعملون.
    لكم الحق في نقد المسلسل من ناحية فنية وحتى رفضه ولكن بمهنية. بالنسبة لتوأم روح درويش مرسيل خليفة أرجو أن لا تزاودوا غليه.

  43. NASHEZ Says:

    ولأنه محمود لم أعر الـ “تعبئة” في قنينة رديئة أي أنتباه … لم أرى شيء من المسلسل لأنني ببساطة أحب ان يظل في بالي كما أراه وليّس كما يراه المتطلب الإعلامي الرخيّص غالباً
    تحية

  44. مهند الغزاوي Says:

    فيه انتقادات كتير على هالمسلسل ،، يمكن غير مسلسلات احسن

  45. عبدالرحمن Says:

    كلامك صحيح مئة % فعلا” انها كارثة ثقافية بالاجماع بان ممثل من الدرجة الثالة مثل فراس ابراهيم يقوم بدور هذا الرجل بأسلوب سخيف ومبتذل
    نصيحتي أوجهها الى فراس ابراهيم إن أفضل دور يمكن أن تقوم به هو دور محست في خان الحرير
    والى نجدت انزور …. والله كل مرة تخرج علينا بها بمسلسل تكون كارثة ونقمة على سوريا والشعب السوري
    عندما خرجت لنا بمسلسل أخوة التراب كادت تركيا ان تشن علينا حربا” بسبب اساءتك لتاريخ تركيا
    وعندما خرجت لنا بمسلسل ماملكت أيمانكم أسأت به الى ديننا الحنيف والى الذات الاليهة (ونذكر ماقاله يومها العلامة سعيد البوطي بان سوريا ستصيبها نار الفتنة بسبب هذا المسلسل وهذا هو حال سوريا اليوم )
    واليوم تسيء بهذا المسلسل الى شخصية تاريخية وسياسية وثقافية من نموذج محمود درويش والله يستر

  46. مهيتاب Says:

    ثقافة الهزيمة .. مغامرات البقرة الضاحكة

    ما قصة لوسي أرتين؟
    ـ لوسي أرتين كانت علي علاقة بالرئيس مبارك والعلاقة بدأت عن طريق زكريا عزمي وجمال عبدالعزيز، و كان فيه رجل أعمال مشهور بيحب يعرف مبارك علي فتيات من دول شرق أوروبا وحسين سالم كان متولي دول غرب أوروبا.

    هل قصر الرئاسة كان يدار بهذه الطريقة؟
    – القصر كان يدار بالسفالة والأسافين والنقار والقمار والنسوان وقلة الأدب ودا كل اللي كان شغلهم ومصلحة البلد بعدين .

    هي سوزان كانت بتحس بالغلط اللي كان بيعمله الرئيس؟
    – هي كانت مقهورة من اللي بتشوفه والنسوان داخلة طالعة قدامها واللي جايين من أوروبا الشرقية وأوروبا الغربية ومش قادرة تتكلم وبتبكي علي طول بسبب اللي بتشوفه وأحيانا كنت بأصبرها وأقولها مصر مافيهاش غير سيدة أولي واحدة، بس بعدها قرر الرئيس أن ينقل جلساته الخاصة في شرم الشيخ وبرج العرب

    ھل تزوج علیھا؟
    -لا ھو مش محتاج یتجوز .. البركة في زكریا عزمي وجمال عبدالعزیز. …باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

    http://www.ouregypt.us/culture/main.html

  47. bisan27 Says:

    كل سنه وانتي بالف خير يا اسماء ينعاد عليكي وعالكل بالصحه والسعاده والسلام والحب(*J*)

  48. ШåҒåā ļээ Says:

    سأقولها لك باختصار
    جميع مسلسلات و أفلام السيرة الذاتية
    فاااااااااااااااااشلة

  49. محمد Says:

    صيص

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: