كأننا نعيش في غيبوبة

Image

كأننا نعيش في غيبوبة

كأن السنوات التي مضت كانت غيبوبة الثورة والتغيير والآن استيقظنا

كأن الشعوب العربية أخذتها دقات القلب المرتفعة والنشوة ثم سقطت فجأة إلى بئر لا هاوية له

حتى الكتابة صعبة…جرح مفتوح على كل شيء..

كيف يمكن لغيبوبة الثورة أن تجمعك مع غيبوبة الحب لتستيقظ فجأة على وهم اسمه الاستقرار

كيف كنا نموت ونُصاب ونحب ونكره ونهتف ونحن لا نملك الا السراب

اخذتنا نشوة الثورة والحب…اخذتنا نشوة التصديق

كنا نريد ان نصدق ان مصائرنا اختلفت وان حيواتنا اختلفت

لكننا ننام على العتمة ونستيقظ عليها ولا شيء داخلنا سوى العجز والبحث عن تلك الكرامة التي تخيلنا اننا نملكها..

كرامة الحب وكرامة الثورة وفجأة….لا شيء

كيف لا تريدون لقلوبنا ان تتورم حد الانفجار حين ندرك ما فعلناه بأنفسنا؟

أي ثوارت؟! وأي حب؟!

نحن صدقنا ما كذبنا على أنفسنا به

نحن صدقنا ما أردنا تصديقه

الآن نيأس كما كنا قبل 2011..كما كنا قبل الحب والثورة

ولكن يأس اليوم ليس كما يأس الأمس

يأس اليوم لا توجد آخره فوهة الأمل

يأس اليوم هو يأس الجموع يأس الأمل

يأس الحب والثورات

يأس اليوم هو يأس حداثي

يأس الكتروني

يأس ليس له حواس

ليس له خط رجعة

رجعت لأقول أنني كاذبة كذبت على نفسي

رجعت أقول أني كنت أعيش وهما

رجعت أقول أنني لم أعد أعرف نفسي

هل أنا تلك التي بلا حب ولا ثورات

أم أنا الملتصقة بهما

هل الحب جاء مع الثورات فعلا أم جاء مع بدء خيبتها

كم واحد فيكم أحب وثار وثار وأحب وكان الحب وقود ثورته والثورة وقود حبه

كم واحد فيكم فاق من غيبوبته ليعرف أنه باع نفسه رخيصة لأكبر كذبتين الحب والثورة

ألم يقل غسان كنفاني العمر لا يحتمل كذبتين كبيرتين

اذن هل لهذا نموت في كل مكان؟.. نموت في مصر وسوريا وغزة وليبيا والعراق واليمن وتونس

لأننا صدقنا بالحب والثورة فلم تحتمل أعمارنا الكذبتين…

هل بكينا؟

هل أعطينا الفرصة لأنفسنا كي نبكي؟

هل بكينا أحبابنا.؟…هل بكينا حبيباتنا؟

هل بكينا أعمارنا المهدورة؟

هل بكينا اخوتنا واخواتنا الذين ماتوا فداءً للمحبوب ..فداءً للثورات…؟

نحن لم نبكِ عليهم بعد

ولم نبكِ علينا..

نحن نحتاج أن نستيقظ أولا ثم نبكي

استيقظوا..

 غزة-أسماء الغول

3-3-2014

 

 

 

 

 

Advertisements

4 تعليقات to “كأننا نعيش في غيبوبة”

  1. Αρετή Κυρηνεία Says:

    مبروك العودة للتدوين ..لم احب النبرة اليائسة ياأسماء فى كلامك حول الثورات …صحيح الوضع صعب وقاسى جداا ، ولكننا سنظل نربى الامل بوجود ضوء فى آخر هذا النفق المظلم ..مودتى عزيزتى

  2. Islam Atallah Says:

    كأننا في غيبوبة ولا نعرف حقيقة من نكون
    وطن اختلط فيه مفاهيم الحق بالجنون
    بحجة حب وطن غائب في الظنون
    ينشر التحدى راي فوق عقولنا أتميز بين الطيبين و المنافقون؟
    ويقول أن مخير ما بين قلبك الحقيقة
    اما السكوت عن حقيقة أن تكون
    فيظل قلبك وحده نابضا , بأمنياتك , و اما البوح بما تخفي تباريح الروح
    هذا امتحانك و العشق في ليالي عميقة
    كيف افتخرنا بالتردد ولم نحسب للوشاه حسابا؟
    ولا نقتحم العزة بسطوة العشق
    و قد امتطيا جواد اليأس ؟
    أختي حالنا من بعض ضعفنا وجرحنا تختلط فيه المعاني
    لا أؤمن أن القدر يحمل شرا ً بقدر ما يحمل ما في أنفسنا إلينا
    و تعلمي ان التفاؤل عندما تعرفين أن ما يرعب البشر لحظة ً إلهية ً
    تنقلك إلى من تحبين.

    سلمت يداكى

  3. fatma Says:

    اختي وحبيبتي المحاربة ….اشتقت لك

    ارى انك تعبتي من المحاربة …هل ستسلمين اسلحتك وترفعين يديك بالهواء حتى ياخذك التيار كيف يشاء؟.! ..

    ليس مهما ان ذهب حب او خمدت ثورات …المهم انهم جاؤو في يوم.. ولا احد يستطيع ان ينكر ان فرحتنا يوم تنحى مبارك كانت حقيقية وان البسبوسة الي وزعت لم تكن بلستيكية …

    نعم عشنا شعور النشوة والعظمة وهذا يستحق التجربة حتى لو انتهت بالفشل

    ولكني ارفض ان اسميه وهما او غيبوبة …فهتاف الناس واحاسيسهم حتى دماءهم كلها حقيقية حتى النخاع …تماما كحقيقة فشلنا اليوم…وكحقيقة وجودي ووجودك ووجود شعور النشوة بالحب بغض النظر عن من نحب او ماحدث او ماسيحدث …المهم اننا عشنا ذلك الشعور باللذة والامتلاك حتى لو كان قصيرا فالامور الابدية مملة ياعزيزتي …والبحر الهادئ بلا موج يصبح ميتا ضحلا ومطحلبا تتغذى عليه الديدان ….حافظي على قلبك بحر هائجا ونظفيه من الديدان …فالثورات ورياح الحب ابدا لا تتنتهي …كحبي وشوقي لك حبيبتي المحاربة للابد اسومة

  4. راجي Says:

    منذ اللحظة الاولى و قبل انطلاق الربيع العربي لم اصدق ان هذا ربيع عربي و لم اصدق ان هذه ثورات بل كنت متأكدا ان ما يحصل هو عباره عن فوضى خلاقه بادارة كونداليزا رايس لم استطع في حينها ان اصرح بذلك لان العاطفة جياشه لدى الشعوب العربية و في فلسطين على وجه الخصوص . من الطبيعي ان اسأل و من اين لي هذه الثقة الزائده بأن ما حدث ليس بربيع عربي قبل ان نرى نتائجه على الارض بكل موضوعيه اجيب بالمثل العربي ” قل لي من صديقك اقول لك من انت ” متاكد انكم لم تقهموا اجابتي – باختصار محرك الثورات عفوا الفوضى كان الفيس بوك و غوغل و هذا هو الصديق السوء الذي صاحب الفوضى العربية و لا اسميها الثورات العربية بل الفوضى . الفيس بوك لا يصنع ثورات بل كان اداة هدم للثورات و خداع للجماهير و كان له هدف القضاء على الثوره الحقيقية قبل ميلادها الحقيقي . ارجو ان لا تصدقوا كل ما يقال و ان تصدقوا نصف ما تشاهدون فالحقيقة مطموسه و بحاجة لثوريين و مثقفين حقيقيين لينيروا الطريق للمخدوعين بعيدا عن وهم الفيس بوك .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: